منتدى لمة أحباب الزقم
اهلا بكم في منتدانا يااخوتنا

تعالوا اخوتي الكرام نهنيء رسول الله بأعياد الميلاد( عفواً يارسول الله)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تعالوا اخوتي الكرام نهنيء رسول الله بأعياد الميلاد( عفواً يارسول الله)

مُساهمة من طرف الوردة الحمراء في الخميس أبريل 11, 2013 2:50 pm


الإخوة الاكارم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
والصلاة علي اشرف المرسلين سيدنا وحبيبنا وقُرة أعيننا
المصطفي صلي الله عليه وسلم ...
والذي علمّنا كيف نؤمن بالله وكيف نعمل لذلك لتوطيد إيماننا فعلياً وليس بالقول الزائف والذي يعلمه صلي الله عليه وسلم ..
قبل ان يعلمه المؤمنين ...
بأن نكتب في المواضيع الإسلامية ...
مجرد كلام ولا ننفذه
ومجرد مشاركات لا تعنينا في شيء سوي عددها ...
ونصائح ولا نعمل بها ...
ودعاء ولا نعنيه ...
وكأننا نقوله رياء وظهورا ليعلم الجميع إننا مميزين ونشطين ونعرف مانكتب وما نقول وما نحس ...
ومن تذلل وادعا لحب الحبيب المصطفي صلي الله عليه وسلم
من ناحية ومن ناحية أخري نهرول باحثين عن مايغضبه
وعن ما يجعلنا حقيقتا نخجل أمام أنفسنا ...وأمامه..
وفي كلام يتعدي الشك في آن كاتبه انسان غير مؤمن
بل من يقرأه يقول ما شاء الله علي هذا الكاتب أو هذه الكاتبة
فكلامها يوحي بصدقها وإيمانها وإتباعها لسسن الحبيب المصطفي صلي الله عليه وسلم.....
والذي علمّنا أن الشريعة والدين الإسلامي الحنيف ليس عادات وطقوس جافة تهتم بالعبادات فقط من صلاة وزكاة وحج وصيام
بل لها فسحة فيها الفرح وفيها التهنئة وهي أعيادنا الدينية في عيدي الفطر والاضحي المباركين...
بل تتعداها للسلوك والتعامل ولإصلاح البيئة المحيطة بنا لنجعلها تدور في فلك الإسلام وطبائعه ....
وفي الشريعة وقوانينها ومحفزاتها ...
وفي الفقه في مناهيه ومستحباته وممنوعا ته ومكروها ته ومحرماته ..
وفي التعامل وتثبيت مقولة الدين معاملة ...
والذي علمّنا ان الأدران التي تغلف القلوب هي في واقعها بسيط ويسمي( اللمم ) يكبر وينموا كالزرع الخبيث ....
فلا فائدة فيه وتتمكن في آخر المطاف من تغليف القلب وجعله فاسد لا فائدة فيه ...
عندها ينحرف المسلم من الفطرة النقية الطيبة إلي فطرة نتنة فاسدة فتُفسد من حولها من مزروعات طيبة نافعة ...
والذي علمّنا ان هناك منهج وخطة عمل زرعها في أصحابه فنفذوها وقاموا فيما بعد بالتأكيد علي منهج الحبيب المصطفي صلي الله عليه وسلم .....
اللهم صل وسلم وبارك عليه
فأستمر طيبا إلي أن وصل الينا ....
فماذا فعلنا ....إخوتي وأخواتي .....؟
لقد حرفتاه فأصبح فاسداً ....فكثر اللمم والأدران والخطايا ، حتي وصلنا الي مرحلة الاستساغة والقبول بهذه المفاسد ، وكأنها تحصيل حاصل وسبب من أسباب الرقي والتقدم والحضارة ...
فانتشرت فيما بيننا عادات وممارسات ما انزل الله بها من سلطان
عندها يومئذ كيف سنقابل...
الحبيب المصطفي صلي الله عليه وسلم
ونحن قد حرفنا ما نهانا عنه فعملناه .....
فبأي وجه سنقابله وهو الذي كان حريصاً علي الدعاء لنا ومراقبة أعمالنا كما جاء في الحديث الشريف انه قال:
تعرض عليا أعمالكم يومي الاثنين والخميس فإن وجدت فيها خيراً حمدت الله وإن وجدت فيها غير ذلك استغفرت لكم الله ....
حسبي الله ونعم الوكيل ....
فبأي وجه أيضا نقابله وهو الذي نهانا عن أتباع اليهود والنصاري..فماذا سنقول له ....؟
هل سنقول له ( عادي مش مشكلة ) ...
أم نقول له ( فيها أيه أننا نهني بعضنا في الكريسماس ) ....
أم نقول له نحن متحضرون وهذه من مزايا التحضر ....
أم نقول له ان اليهود والنصاري هم أبناء عمومة ، وبالتالي فما العيب أننا نجاملهم في أعيادهم .....
ام نقول له هكذا تعلمنا طوال أعمارنا بأن التهنئة بأعياد الميلاد لابأس بها ...وأن أخلاق المسلم تحتم عليه مسايرة أبناء عمومته ...
ام نقول له وبكل صفاقة ....إن ماقلته لنا وما وصلنا من مخالفة اليهود والنصاري وعدم أتباعهم .....لاينفع اتخاذه مبدي ومنهج في عصرنا هذا وهو كما يقال ( دئة اديمة ) ورجعية وتخلف ....
ام نقول له ونحن نعلم إننا نكذب عليه....لقد احتفلنا ب
( الكريسماس ) ونهنئ.بعضنا به ونحتفل بأعياد الميلاد ...
لأنهم أي اليهود والنصاري
قد رفعوا من شأنك يارسول الله وقاموا بالاحتفال بمولدك كل سنة
ولم يشتموك ولم يهينوك...!!!!
ولم يطعنوا في رسالتك التي شقيت وتعبت وتحملت الآلام حتي وصلت الينا ولم يطعنوا حتي في أحب الناس إليك الفاضلة عائشة( رضي الله عنها ) ...!!!!
ولم يطعنوا في اصحابك ...
والاهم من ذلك أنهم لم يطعنوا في القرآن الكريم
ولم يحرفوه ويتخذون هزؤوا ....
ولم يفكروا يوما بأنهم لا يحتفلون بأعيادنا الدينية ويتخذونها كمجاملات ليس لنا ....بل لبعضهم بعض كما نفعل نحن ...
وان الدين معاملة ليست مقتصرة علي المسلمين بينهم وبين بعض بل تعداها إلي اليهود والنصارى فأصبحنا أخوة في الله ولافرق بيننا وبينهم...!!!!
كل هذا عملوه لنا فلازم ولابد وحتما أن نسايرهم ونتعلم منهم كيفية التهنئة والتبركيات والدعوات في أعياد الميلاد ...
ولا نسمح لأحد مهما كان أن يقول لنا مانعمل ومن نعامل ومن نهنيئ ومن نطفي له الشمعات ...
فإن تكلم احد ...
عندنا مانقول له ونسكته ونخرس لسانه ...وهو
مالدليل من الكتاب والسنة علي ماتقول من إن الاحتفال الأعياد الميلاد ومسايرة أخواننا وأبناء عمومتنا غير شرعي وحرام ...
عندها سيسكت وننتصر نحن ...فلا تخاف علينا نحن لها ...
فلا تلومنا عن ذلك .يارسول الله .....
ودعنا نفرح ونسري علي أنفسنا قليلا من مشاق المشاكل والتعب الذي أصابنا والذي جعلنا بعيدين عن دينك الذي تعبت من اجله ...
ودعنا يارسول الله نجامل بعض وننافق بعض ...
نعم ننافق بعض علي حساب وصاياك ...
وعلي حساب نصائحك ...
وعلي حساب منهجك...
وفي الاخير علي حساب غفران ذنوبنا ...
فليس المهم أن تكثر ....
المهم أننا نافقنا بعضنا وسايرنا بعضنا وفرحنا بأعياد ميلاد بعضنا وبالكريسماس ...
المهم عملنا ( اللي نفسنا فيه ) ....
واخيرا انستطيع ان نقول له لم أننا لم نسمع بما قال الله وما قلته انت من ان الاحتفال بأعياد الميلاد هي صفة تجعل فاعلها متشبها بالنصاري ....!!!!
بألتأكيد اخوتي الكرام لم يعرفوا هؤلاء الاتي :
قال تعالي
{ ثُمَّ جَعَلْنَاكَ عَلَىٰ شَرِيعَةٍ مِّنَ الْأَمْرِ فَاتَّبِعْهَا وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَ الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ} الجاثية 18
والحديث الشريف الذي روي عن الحبيب المصطفي صلي الله عليه وسلم والذي ويبين ان الاعياد التي جعلها الله لنا امة الاسلام هي عيدان فقط
فقد ورد عنه وهو ينصح الانصار عن الاحتفال بعيدهم في ايام الجاهلية فقال:
إن الله قد ابدلكما خيراً منها ، يومي الاضحي وعيد الفطر ...رواه ابو داود والنسائي ......
وهي ادلة تبين عدم التشبه بالكفار من اليهود والنصاري
فأصبحنا اخوتي الكرام نلقي لليهود والنصاري بالمودة وهذه الكلمة تحوي علي كل انواع المودة فمنها الرحمة ومنها التعامل الحسن ومنها ايضا مشاركتهم افراحهم واتراحهم .
avatar
الوردة الحمراء

عدد المساهمات : 132
السٌّمعَة : 0
نقاط : 384
تاريخ التسجيل : 07/04/2013
العمر : 17

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى