منتدى لمة أحباب الزقم
اهلا بكم في منتدانا يااخوتنا

قصص وعبر كانت الصدقة شفاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصص وعبر كانت الصدقة شفاء

مُساهمة من طرف الحب المفقود في الخميس سبتمبر 27, 2012 2:40 pm

صص وعبر كانت الصدقة شفاء
أخي المريض :
لا أريد أن أجدد جراحك و إنما سأعطيك دواء ناجحاً و سأريحك بإذن الله من معاناة سنين
إنه موجود في قوله صلى الله عليه و سلم :
"داووا مرضاكم بالصدقة "
حسنه الألباني في صحيح الجامع

نعم يا أخي إنها الصدقة بنية الشفاء ..
ربما تكون تصدقت كثيراً و لكن لم تفعل ذلك بنية أن يعافيك الله من مرضك ..
فجرب الآن و لتكن واثقا من أن الله سيشفيك ..
اشبع فقيراً أو اكفل يتيماُ أو تبرع لوقف خيري أو صدقة جارية ..
إن الصدقة لترفع الأمراض و الأعراض من مصائب و بلايا ..
و قد جرب ذلك الموفقون من أهل الله فوجدوا العلاج الروحي أنفع من العلاج الحسي ..

و قد كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يعالج بالأدعية الروحية و الإلهية ..
و كان السلف الصالح يتصدقون على قدر مرضهم و بليتهم ..
و يخرجون من أعز ما يملكون ..
فلا تبخل على نفسك إن كنت ذا مال و يسار ..
فهاهي الفرصة قد حانت !!


يذكر أن رجلاً سأل عبد الله بن المبارك رضي الله عنه ..
عن مرض أصابه في ركبتيه منذ سبع سنين ..
و قد عالجها بأنواع العلاج و سأل الأطباء فلم ينتفع ..
فقال له ابن المبارك :
اذهب و احفر بئراً فإن الناس بحاجة الماء ..
فإني أرجو أن تنبع هناك عين ..
و يمسك عنك الدم ففعل الرجل ذلك فبرأ ..
( وردت هذه القصة في صحيح الترغيب ) .


و يذكر أن رجلاً أصيب بالسرطان ..
فطاف الدنيا بحثاً عن العلاج فلم يجده ..
فتصدق على أم أيتام فشفاه الله !


و قصة أخرى يرويها صاحبها فيقول :
لي بنت صغيرة أصابها مرض في حلقها ..
فذهبت بها للمستشفيات وعرضتها على كثير من الأطباء ..
و لكن دون فائدة ..
فمرضها أصبح مستعصياً ..
وأكاد أن أكون أنا المريض بسبب مرضها الذي أرق كل العائلة ..
و أصبحنا نعطيها أبراً للتخفيف فقط من آلامها ..
حتى يئسنا من كل شيء الا من رحمة الله !
إلى أن جاء الأمل و فتح باب الفرج ..
فقد اتصل بي أحد الصالحين و ذكر لي حديث رسول الله صلى الله عليه و سلم :
" داووا مرضاكم بالصدقة "
فقلت له قد تصدقت كثيراًُ!
فقال تصدق هذه المرة بنية شفاء ابنتك ..
و فعلاً تصدقت بصدقة متواضعة لأحد الفقراء و لم يتغير شيء ..
فأخبرته فقال : أنت ممن لديهم نعمة و مال كثير فلتكن صدقتك بحجم مالك ..
فذهبت للمرة الثانية و ملأت سيارتي من الأرز و الدجاج و الخيرات بمبلغ كبير ..
و وزعتها على كثير من المحتاجين ففرحوا بصدقتي ..
ووالله لم أكن أتوقع أبداً أن آخر ابرة أخذتها ابنتي هي التي كانت قبل صدقتي ..




فشفيت تماماً بحمد الله !
فأيقنت بأن الصدقة من أكبر أسباب الشفاء ..
والآن ابنتي بفضل الله لها ثلاث سنوات ليس بها أي مرض على الإطلاق ..
و من تلك اللحظة أصبحت أكثر من الصدقة خصوصاً على الأوقاف الخيرية !
و أنا كل يوم أحس بالنعمة و البركة والعافية في مالي و عائلتي ..
و أنصح كل مريض بأن يتصدق بأعز ما يملك ..
و يكرر ذلك فسيشفيه الله و الله لا يضيع أجر المحسنين !


و قصة أخرى ذكرها صاحبها حيث قال:
ذهب أخي إلى مكان ما و وقف في أحد الشوارع ..
و بينما هو كذلك و لم يكن يشتكي من شيء إذ سقط مغشياً عليه ..
و كأنه رمي بطلقة من بندقية على رأسه ..
فتوقعنا أنه أصيب بعين أو بورم سرطاني أو بجلطة دماغية ..
فذهبنا به لمستشفيات عدة و مستوصفات و أجرينا له الفحوصات و الأشعة ..
فكان رأسه سليماً لكنه يشتكي من ألم أقض مضجعه و حرمه النوم و العافية لفترة طويلة ..
بل إذا اشتد عليه الألم لا يستطيع التنفس فضلاً عن الكلام ..
فقلت له : هل معك مال نتصدق به عنك لعل الله أن يشفيك ؟..
قال نعم ..
فسحبت ما يقارب السبعة آلاف ريال و اتصلت برجل صالح يعرف الفقراء ليوزعها عليهم ..
و أقسم بالله العظيم أن أخي شفي من مرضه في نفس اليوم و قبل أن يصل الفقراء شيء ..
و علمت حقاً أن الصدقة لها تأثير كبير في العلاج..

من مناجاة ابن الجوزي ..
إلهي لا تعذب لسانا يخبر عنك ..
ولا عينا تنظر إلى علوم تدل عليك ..
ولا قدماً تمشي إلى خدمتك ..
ولا يداً تكتب حديث رسولك ..
فبعزتك لا تدخلني النار ..
فقد علم أهلها أني كنت أذب عن دينك ..
آمين
avatar
الحب المفقود

عدد المساهمات : 14
السٌّمعَة : 0
نقاط : 42
تاريخ التسجيل : 04/04/2012
العمر : 23
الموقع : وادي سوف

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى