منتدى لمة أحباب الزقم
اهلا بكم في منتدانا يااخوتنا

مولودية الجزائر المسيرون يحفّزون اللاعبين قبل ليلة الوداع ويؤكدون أن شرف الجزائر لن يُباع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مولودية الجزائر المسيرون يحفّزون اللاعبين قبل ليلة الوداع ويؤكدون أن شرف الجزائر لن يُباع

مُساهمة من طرف aL!LO ZGOUM في الجمعة أكتوبر 07, 2011 5:10 pm

مثلما أشرنا إليه في عدد أمس دعا أعضاء مجلس إدارة مولودية الجزائر لاعبيهم
وأعضاء الطاقمين الفني والإداري إلى مأدبة عشاء في مطعم فاخر مقابل لمقر
الفريق بالشراڤة،



مولودية الجزائر


























هذه المأدبة التي أحدثت ردود أفعال
متباينة ولم يفهم البعض كيف تقام على شرف فريق عاد يجر أذيال الخسارة
برباعية من تونس، أكد كل المقربين من بيت العميد أنها جاءت في وقتها لأجل
تحفيز زملاء القائد بابوش قبل الموقعة الهامة التي تنتظرهم سهرة الغد أمام
الوداد البيضاوي المغربي برسم الجولة الأخيرة من دور مجموعات رابطة أبطال
إفريقيا.
المأدبة أقيمت في الشراڤة وحضرها اللاعبون، بن شيخة وكل المسيرين
واختار
منسق فرع كرة القدم عمر غريب أحد المطاعم الفاخرة في الشراڤة لإقامة
المأدبة التي دعا إليها كل اللاعبين، الطاقم الفني الذي يقوده المدرب عبد
الحق بن شيخة والذي كان متأثرا كثيرا للنقائص التي شاهدها في الفريق بعد
أقل من أسبوع فقط عن وجوده على رأس العارضة الفنية لمولودية الجزائر، كما
حضرها كل أعضاء مجلس الإدارة حتى من رجال الخفاء الذين لا يظهرون إلا في
الإجتماعات ومثل هذه المواعيد بالإضافة إلى المموّلين وأصدقاء غريب الذين
تعوّدوا على تقديم يد العون له كلما وجد نفسه محاصرا بالأزمة المالية.
الإدارة ذبحت "7 كباش" لطرد النحس ورفع المعنويات أيضا
وفي
خرجة أدهشت اللاعبين كثيرا قرر مسؤولو مولودية الجزائر بالتنسيق مع صاحب
المطعم نحر 7 كباش قام هو (صاحب المطعم) بإقتنائها حتى يكون المشوي هو سيد
الطاولات خلال المأدبة، وهو عدد كبير مقارنة مع عدد المدعوين، وحسب ما
علمناه فإن المسؤولين قرروا اللجوء إلى عملية النحر من أجل طرد النحس الذي
يطارد فريقهم الذي لم يفز منذ يوم 2 جويلية 2011 من جهة ومن أجل رفع
معنويات اللاعبين من جهة أخرى.
غريب بدأ كلمته بـ "راني فهمتكم" على طريقة بن علي
وقبل
أن يتفرغ المدعوون إلى تناول وجبة العشاء خاصة بعد أن بدأت رائحة المشوي
تنتشر في المكان أصر منسق الفرع عمر غريب على إلقاء كلمة ترحيبية بضيوفه
وأصحاب الدار، حيث شكر لاعبيه على الجهود التي بذلوها وأكد لهم أن وصولهم
إلى دور المجموعتين يعد إنجازا في حد ذاته ولا يمكن أن يطالبهم بأكثر من
ذلك، كما ظل يؤكد لأشباله أنهم يتفهم تراجع مستواهم في الآونة الأخيرة
بترديد عبارة "راني فهمتكم" التي اشتهر بها الرئيس التونسي المخلوع زين
العابدين بن على في خطاباته قبل سقوط نظامه.
غريب: "المغامرة الإفريقية لم تكن نقمة وخبرتها ستفيدكم كثيرا في المستقبل"
وحسب
ما علمته "الهداف" من مصادرها فإن أهم ما جاء في كلمة منسق فرع كرة القدم
عمر غريب خلال مأدبة العشاء ما يلي: "لقد قررنا اليوم تنظيم مأدبة العشاء
لنؤكد لكم أننا معكم في السراء والضراء وأن الخسارة الأخيرة أمام الترجي
التونسي لن تقطع حبل الثقة بينكم وبيننا، نتائجكم الأخيرة لن تقلل من
الإنجاز الذي حققتموه بوصولكم إلى هذا الدور لأول مرة في تاريخ المولودية،
وعكس ما يقول البعض فإن المغامرة الإفريقية لم تكن نقمة والخبرة التي أصبحت
لديكم من ملاقاتكم لأندية من حجم الأهلي، الترجي والوداد ستفيدكم كثيرا في
المستقبل سواء في المولودية أو مع فرق أخرى".
"إفريقيا كلها تنتظرنا أمام الوداد ويجب أن لا نلطخ سمعة البلاد"
وعرّج
غريب بعد ذلك للحديث عن المباراة الإفريقية التي تنتظر مولودية الجزائر
عشية الغد ابتداء من الساعة السابعة بملعب 5 جويلية أمام الوداد البيضاوي،
حيث قال للاعبيه في هذا السياق: "صحيح أننا أقصينا من هذه المسابقة ونتيجة
مباراة الوداد لن تغير في الأمر شيئا، لكن يجب أن نلعب من أجل الفوز لأن
إنهاء البطولة بخمس نقاط أفضل من نقطتين، كما يجب أن لا تنسوا أننا سنكون
طرفا في حسابات التأهل وإفريقيا كلها تنتظرنا لذلك يجب أن لا نقحم أنفسنا
في حسابات لا تهمنا ونفوز حتى لا نلطخ سمعة البلاد".
بن شيخة يطالب بنسيان رباعية الترجي والثأر من المغاربة
وبعدما
أنهى غريب خطابه التحفيزي أعطى الكلمة إلى المدرب عبد الحق بن شيخة الذي
يعيش ضغطا غير عادي بسبب إنطلاقته المحتشمة مع العميد، وقد فضّل أن تكون
كلمته مختصرة لكنها مليئة بمعاني التحفيز والترغيب حيث طالب لاعبيه بنسيان
الخسارة الثقيلة التي تكبدوها في المنزه أمام الترجي برباعية رغم مرارتها
مؤكدا لهم أن البكاء على الماضي لن ينفع في شيء، وأكد أن مباراة الوداد هي
فرصتهم لضرب عدة عصافير بحجر واحد وأهمها تلميع صورة اللاعبين بعد الأداء
الضعيف في تونس والثأر للكرة الجزائرية من المغاربة بعد خسارة المنتخب
الأول والمولودية بالأربعة في مراكش والدار البيضاء.
بن شيخة: "مباراة الوداد فرصتكم لرد الاعتبار ولا تنسوا أن النجمة والهلال في اللعب"
وأهم
ما ورد في خطاب بن شيخة ما يلي: "أعلم بأنه ليس من السهل أن تتجاوزوا صدمة
تلك الخسارة الثقيلة لكن هذه هي سنّة كرة القدم وعلينا أن نتقبل كل
النتائج، مباراة الوداد فرصتكم لرد الاعتبار والتأكيد على أن وضعيتكم
الحالية في المجموعة لا تعني أنكم ضعفاء بل أنكم تدفعون ثمن بعض الظروف
التي لم تخدمكم، كما يجب أن لا تنسوا أن خسارتنا ستجعل الفريق محل شك وهو
ما يجب أن نبتعد عنه لأننا نمثل الجزائر والنجمة والهلال في اللعب ولابد أن
لا نتلاعب بسمعة البلاد".
المأدبة جاءت في وقتها لكن اللاعبين يريدون مستحقاهم
وحسب
ما علمته "الهداف" من مصادرها فإنّ اللاعبين ثمّنوا كثيرا مبادرة الإدارة
التي وقفت معهم في هذه المرحلة الصعبة لكن البعض أكدوا أن الإدارة خيّبتهم
كثيرا لأنهم كانوا يتوقعون أن يفي المسيرون بوعدهم ويمنحوهم راتب شهر أوت
الذي يدينون به، حيث ظل بعض اللاعبين يطلبون من القائد بابوش مفاتحة غريب
في الموضوع لكن قائد التشكيلة رفض ذلك مادام اللاعبون يوجدون في موقع ضعف
عقب الخسائر المتتالية وآخرها رباعية تونس.
====================
المشوي رفع معنوياتهم قبل "الداربي"
اللاعبون يؤكدون جاهزيتهم للثأر من المغاربة ورد الاعتبار للجزائريين
طوى
لاعبو مولودية الجزائر صفحة الخسارة الثقيلة التي عادوا بها من تونس أين
سقطوا برباعية أمام الترجي ودخلوا في أجواء المباراة التي تنتظرهم غدا
بملعب 5 جويلية أمام الوداد البيضاوي المغربي، حيث كانت مأدبة العشاء التي
نظمها مجلس الإدارة على شرفهم بمثابة القطيعة بين الماضي والمستقبل،
وبالرغم أن نتيجة المباراة لن تفيد "العميد" في شيء إلا أن اللاعبين لا
يفكرون إلا في الفوز خاصة أن الأمر يتعلق بفريق مغربي يبحث عن التأهل من
خلال الفوز وتأكيد علو كعبه على المولودية وسيطرة المغاربة على مواجهاتهم
أمام الجزائريين في السنوات الأخيرة.
خسروا التأهل لكنهم لا يريدون أن يخسروا سمعتهم وسمعة الجزائر أيضا
ومن
خلال دردشتنا مع بعض اللاعبين إكتشفنا أنهم مسلّحون بروح المسؤولية
ومتفائلون كثيرا بتوديع رابطة أبطال إفريقيا بفوز معنوي قد يكون له تأثير
كبير على موازين المجموعة الثانية، حيث أكد معظم اللاعبين أن خسارتهم
لبطاقة التأهل حتى قبل موقعة الغد ودخولهم لأرضية الميدان دون حوافز
ورهانات واضحة لن يجعلهم يلبسون ثوب الضحية لأنهم يدركون جيدا أن عشاق
الكرة الإفريقية سيوجهون اهتمامهم إلى ملعب 5 جويلية، كما أنهم (اللاعبون)
لا يريدون أن يخسروا سمعتهم بالسقوط مجددا أمام الوداد ثم توجّه لهم أصابع
الاتهام بترتيب المباراة في الكواليس وهو ما قد يتسبب في خسارة سمعة
الجزائر أيضا.
المجموعة عربية والمولودية لا يهمها من يقصى ومن يتأهل
ورغم
الحرب النفسية التي يشنها أشقاؤنا المغاربة من الدار البيضاء وخاصة بعض
الصحفيين الذين يؤكدون أن الأهلي والترجي قد أوفدا ممثلين عنهما لتحفيز
المولوية ماديا من أجل الإطاحة بالوداد وفق ما تقتضيه مصلحة التوانسة
والمصريين، إلا أن لاعبي العميد لا يريدون أن يلتفتوا إليها كثيرا ويؤكدون
أنهم سيلعبون بعيدا عن أي ضغوطات أو حسابات لأن هدفهم الوحيد إنهاء البطولة
بطريقة مثالية من خلال تحقيق فوز قد يروي عطش الجماهير لانتصارات على هذا
المستوى بغض النظر عن هوية من يتأهل في النهاية لأن المجوعة عربية خالصة
والمتأهل في النهاية سيكون عربيا.
حتى تحفيزات التوانسة والمصريين مرفوضة لأن سمعة الجزائر لا يضاهيها ثمن
وحسب
ما علمته "الهداف" أيضا فإن حتى التحفيزات التي يتحدث عنها البعض لا أساس
لها من الصحة حيث أقسم لنا غريب أنه لم يتصل به لا مسؤولو الأهلي ولا
الترجي، وحتى إذا حصل هذا الأمر خلال الساعات الأخيرة التي تسبق المواجهة
فسيرفضها ويرد بالسلب لأن سمعة الجزائر لا يضاهيها أي ثمن و"العميد" سيفوز
لأجل سمعته، تاريخه ورغبة أنصاره الذين يدركون جيدا أن التاريخ لن يرحمهم
لو تكون الكولسة سيدة الموقف وتحدد من يقصى ومن يتأهل.
عطفان: "رباعية المغرب مازالت تحرق وهذه فرصة لأخذ ثأر 36 مليون جزائري"
ولأجل
وضع قرائنا الكرام من أنصار مولودية الجزائر في صورة روح المسؤولية التي
يتحلى بها لاعبو فريقهم 24 ساعة فقط قبل المباراة المرتقبة إرتأينا أن نأخذ
إنطباعات وتصريحات بعض اللاعبين حول هذه المواجهة والموقف الصعب الذي
يجدون أنفسهم فيه بسب تأثير نتيجة المباراة على حسابات المجموعة، حيث كانت
البداية بـ بلال عطفان الذي صرح في هذا السياق قائلا: "صحيح أنه ليس من
السهل أن تنسى خسارة برباعية في ظرف أسبوع فقط لكن إقتراب موعد مواجهة
الوداد جعلنا نتجرع خسارة الترجي بمرارة ونحن نحضر بكل جدية لمواجهاتنا
أمام الوداد، هذه المباراة مهمة جدا ويجب أن نستغلها لرفع المعنويات
والتحضير للقائنا المتأخر أمام سطيف بالفوز فقط، كما يجب أن نثأر لـ 36
مليون جزائري من الذين أبكونا في مراكش رغم أنني متيقن بأن المهمة ستكون
صعبة".
بابوش: "خرجة المسيرين قاستنا بزاف وأمام الوداد ما عندنا حتى سبة"
من
جهته شدّد القائد رضا بابوش على ضرورة الفوز على الوداد البيضاوي والخروج
من المغامرة الإفريقية برأس مرفوعة، حيث صرح في هذا السياق قائلا: "أعترف
بأنّ مأدبة العشاء التي نظمها المسيرون على شرفنا جاءت في وقتها للم الشمل
ورفعت معنوياتنا بعد خسارة الترجي كما أنها أثرت فينا كثيرا وجعلتنا نشعر
أكثر بالمسؤولية التي تنتظرنا، نحن جاهزون تماما ومن كل النواحي لتحقيق
فوزنا الأول رغم غياب براجة وزدام وليس لدينا أي عذر".
دوادي: "لا يهمنا من يتأهل بل همنا الوحيد أن ننهي البطولة بفوز معنوي"
آخر
لاعب كانت لنا معه دردشة خفيفة بخصوص مواجهة الوداد البيضاوي ومأدبة
العشاء التي نظمها المسيرون على شرف الفريق هو المهاجم العلمي دوادي الذي
يعوّل كثيرا على هذه المواجهة لتسجيل أول أهدافه مع المولودية في دور
المجموعتين، حيث صرح قائلا: "مأدبة العشاء رفعت معنوياتنا وجعلتنا نشعر
بأنّ المسيرين والطاقم الفني يقفون وراءنا وهذا ما أثر فينا، لذلك لابد أن
نرد جميلهم بالفوز على الوداد لأنه لابد أن ننهى المسابقة بفوز معنوي قبل
العودة إلى أجواء البطولة أمام سطيف، نحن لا نفكر إلا في مصلحتنا ولا يهمنا
إذا كان سيتأهل الفريق الفلاني أو الفلاني".
==================
موازاة مع غياب زدام وبراجة
بن شيخة يعود إلى (4-4-2)، حائر بين بصغير وبلعيد ويعوّل على أسالي وعمرن في الهجوم
ضبط
المدرب عبد الحق بن شيخة ساعته على موعد المباراة الهامة التي تنتظر
مولودية الجزائر عشية الغد بملعب 5 جويلية أمام الوداد البيضاوي، حيث يوجد
تحت ضغط رهيب سببه النهج التكتيكي الذي سيواجه به المغاربة في مباراة لن
تكون خلالها موازين القوى متكافئة، ورغم أن بن شيخة لم يستقر على 11 لاعبا
الذين سيبدأ بهم مواجهة الغد إلا أن مصادرنا أكدت أنه قرّر تغيير الخطة
والعودة إلى (4-4-2) بعد فشل خطة (5-4-1) أمام الترجي التونسي، كما سيحدث
تعديلات على بعض المناصب وفقا لقراءته لنقاط القوة والضعف لدى المنافس.
ظروف الترجي نفسها و17 لاعبا فقط أمام بن شيخة
والمؤكد
لحد الآن بخصوص الجانب الفني أن المدرب عبد الحق بن شيخة لسوء حظه سيجد
نفسه أمام 17 لاعبا فقط من بينهم حارسي مرمي، كل هؤلاء اللاعبين يعانون من
الإرهاق ويحتاجون إلى راحة لمدة 10 أيام كما نصحهم طبيب الفريق، وهي ظروف
مشابهة لظروف مباراة الترجي حيث ستشهد التشكيلة عودة البوركينابي أسالي
الذي غاب عن سفرية تونس بسبب العقوبة وهو ما يقابله غياب قلب الدفاع حمزة
زدام المعاقب آليا بعد تلقيه الإنذار الثاني أمام الترجي، كما سيتواصل غياب
براجة المصاب الذي قد يضيّع مباراة البطولة أمام وفاق سطيف أيضا.
غياب زام يضع "الجنرال" أمام حتمية اللعب بأربعة مدافعين فقط
ورغم
عدم تكافؤ موازين القوى بين مولودية الجزائر التي خرجت من سباق التأهل
ولاعبي الوداد البيضاوي الذين سيعلبون مصيرهم غدا إلا أن المدرب عبد الحق
بن شيخة سيجد نفسه مضطرا للعب بمدافعين محوريين اثنين هذه المرة هما مغربي
وموبي تونغ، وذلك على خلفية عقوبة زدام الذي سيترك بالتأكيد فراغا رهيبا في
الخط الخلفي، كما سيكون بجانبهما ظهيرين لم تتحدد هويتهما لحد كتابة هذه
الأسطر.
بن سالم على الجهة اليسرى والخيار صعب بين بصغير وبلعيد
ومن
بين التغييرات التي قد يجريها المدرب عبد الحق بن شيخة في مباراة الغد
إعادة اللاعب الشاب زين الدين بن سالم إلى التشكيلة الأساسية التي غاب عنها
منذ مباراة الجولة الثالثة أمام الأهلي المصري في القاهرة لما أثار يومها
ردود أفعال كثيرة، حيث سيتكفّل مبدئيا بالرواق الأيسر ليتولى رضا بابوش
مهمة أخرى، لكن النقطة التي لم يحسم أمرها بن شيخة لحد الآن هي هوية اللاعب
الذي سيتكفل بتغطية الرواق الأيمن حيث مازال مترددا بين منح الفرصة لـ
بلعيد ومعاينته عن قرب أو عدم المغامرة وتجديد الثقة في بصغير الذي لديه من
الخبرة ما يكفي للتعامل مع مباريات من هذا المستوى.
بابوش يساعد داود وكودري في الاسترجاع وعطفان لبناء اللعب
كما
ينتظر أن يتحوّل القائد رضا بابوش إلى خط الوسط ليساعد كودري وداود على
غلق كل المنافذ في وجه هجوم الوداد، حيث سيعود إلى مهمة تكسير هجمات
المنافس وإسترجاع الكرات وهي المهمة التي تعوّد عليها خاصة مع المدرب
الفرنسي ألان ميشال الذي كان من عشاق اللعب بثلاثة مسترجعين ويؤكد أن هذا
الفريق لا يمكنه اللعب بغير ذلك، كما سيكون إلى جانب هذا الثلاثي بلال
عطفان الذي سيتولى بناء اللعب وإمداد الهجوم بكرات ثمينة رغم أن "بلالو"
كان بعيدا عن مستواه أمام الترجي.
كل الآمال معلّقة على أسالي وعمرون في الهجوم
ويبقى
الخط الذي يسبّب الكثير من الصداع والأرق للمدرب عبد الحق بن شيخة عشية
مواجهة الغد أمام الوداد هو الخط الأمامي الذي لم يجد له مفاتيح فعلية في
ظل محدودية التعداد من جهة والعقم الذي يعاني منه من جهة أخرى، حيث تفاجأ
بن شيخة كثيرا لما علم بأن الفريق سجل هدفا واحدا فقط وبرأسية المدافع
مغربي، حيث يعلّق الطاقم الفني كل آماله على عودة البوركينابي أسالي الذي
يتحرك ويخلق مساحات لزملائه وسيكون إلى جانبه هذه المرة عمرون الذي يحتاج
هو الآخر إلى هدف ليتحرّر خاصة أنه استعاد مستواه عقب تتويجه مع المنتخب
العسكري بكأس العالم العسكرية.
دوادي حسب الخطة ووضعيته لازالت لم تتضح
مازال
الغموض يكتنف وضعية المهاجم العلمي دوادي قبل مواجهة الليلة حيث لم يتضح
ما إذا كان سيبدأ المواجهة أساسيا ليكون إلى جانب أسالي في الخط الأمامي أم
أنه سيتركه على مقعد البدلاء ويشرك عمرون بدلا عنه حسب ما علمناه، لكن بن
شيخة يرفض أن يكشف لرجال الإعلام عن خطته واللاعبين الذين يوظفهم إلى غاية
صبيحة الغد أين ينتظر أن يجتمع بلاعبيه ويشرح لهم خياراته قبل ساعات قليلة
عن موعد المواجهة

aL!LO ZGOUM

عدد المساهمات : 103
السٌّمعَة : 0
نقاط : 217
تاريخ التسجيل : 04/08/2011
العمر : 17
الموقع : برطانيا

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مولودية الجزائر المسيرون يحفّزون اللاعبين قبل ليلة الوداع ويؤكدون أن شرف الجزائر لن يُباع

مُساهمة من طرف عاشق برشلونة في الثلاثاء فبراير 14, 2012 4:05 pm

!!

عاشق برشلونة

عدد المساهمات : 213
السٌّمعَة : 0
نقاط : 255
تاريخ التسجيل : 12/03/2011
العمر : 19
الموقع : النت

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى